سياحة و سفر

5 معالم سياحية لا بدّ من زيارتها في الأردن

تزخر المملكة الأردنية الهاشمية بمواقع التراث العالمي لليونسكو المذهلة، وتزخر بتاريخ عميق يعود إلى آلاف السنين. توفر الرحلة إلى الأردن فرصة لزيارة المدن القديمة والاستمتاع بمنحدرات الجرانيت الرائعة ومشاهدة الصحاري المنعزلة وحتى السباحة في البحر الميت. في الآتي، لمحة عامة عن أفضل 5 أماكن جديرة بالزيارة في الأردن.

وادي رم

لقطة لوادي رام

يشتهر وادي رم، الواقع في جنوب الأردن، بالمناظر الطبيعية الصحراوية الخلابة والجبال من الحجر الرملي والتشكيلات الصخرية الغنية. العديد من مناطق الجذب الرئيسية في وادي رم هي معالم طبيعية وتشكيلات صخرية بالإضافة إلى ألوان فريدة من الرمال أو الصخور.
يقصد السياح الموقع لمشاهدة غروب الشمس الدرامي بعد قيادة مغامرة على الطرق الوعرة عبر الصحراء. هناك أيضاً خيار لقضاء ليلة في خيمة بالموقع والاستمتاع يتجربة بدوية ممتازة.

قلعة عجلون

تعتبر هذه القلعة التاريخية من أشهر مناطق الجذب السياحي في الأردن. تربض على قمة جبل عوف وقد بناها ابن شقيق القائد العسكري المسلم صلاح الدين، أساساً كحلقة وصل استراتيجية في الدفاع ضد الصليبيين. توفر هذه القلعة للزوار إطلالة مذهلة على وادي الأردن والمنطقة الصحراوية المحيطة بها. يعطي بنائها وتصميمها نظرة ثاقبة لجوهر الأردن التاريخي. أثناء دخولك، شاهد الفسيفساء الرائعة ومستودع الأسلحة التاريخي في المتحف هنا.

الخزنة

الخزنة هي عامل جذب رائع في البتراء

الخزنة هي عامل جذب رائع  في البتراء، وتعتبر أحد أفضل الأماكن للزيارة في الأردن. تم إعلانها كموقع للتراث العالمي في عام 1985 لكونها موقع الكنز لأجمل المعابد والآثار.

تُعرف هذه الواجهة التي يبلغ ارتفاعها 40 متراً والمنحوتة في الجرف لأول مرة من قبل الزائرين من خلال الشق الضيق في السيق.

على الرغم من اسم الخزانة، لم يكن لها علاقة بتخزين الذهب أو الكنوز الأخرى. مثل العديد من واجهات البتراء الكبرى ، فمن المرجح أنها كانت قبراً، أو ربما معبداً، حسب نظريات بعض علماء الآثار.

تتكون الواجهة من مستويين وتحتوي على العديد من الأساليب المعمارية المختلفة، بما في ذلك الأنماط المصرية والهيلينستية، مما يعرض معرفة الأنباط الواسعة بالثقافات الأخرى، بسبب سيطرتهم على شبكات التجارة.

السيق

يعدّ السيق من أشهر الأماكن التي يجب زيارتها في الأردن

يقود الممر الغامض الزائرين إلى البتراء. تشكل الموقع بسبب كسر الجبل بسبب القوى التكتونية. يحب الزوار السير في هذا الممر حيث برج الأسوار العالية فوق رؤوسهم، واندفاع الهواء النقي يهدئ الحواس.
يبدأ من السد وينتهي على الجانب الآخر من القبو الضخم المحاط بالمنحدرات الهائلة. المشي عبر هذا الممر مثير للغاية ليس فقط بسبب الكنوز التاريخية التي تكشف عنها أثناء المشي ولكن أيضاً بسبب المناظر الطبيعية الجيولوجية الفريدة التي تشاهدها في كل نقطة.

وادي بن حماد

إنها واحدة من أكثر الأماكن السياحية إثارة في الأردن حيث أشجار النخيل المورقة والحدائق المعلقة. يمكنك هنا مشاهدة الجمال الطبيعي للأردن حيث تغمره الأشجار الخضراء المورقة والجداول الرائعة. الموقع محاط بالعديد من النزهات الرائعة حيث يمكن للمبتدئين وكذلك المتنزهين ذوي الخبرة اختبار مهاراتهم في المشي لمسافات طويلة. يمكنك الوصول إلى نقطة انطلاق التنزه بواسطة سيارات الأجرة المستأجرة ووسائل النقل العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى