أخبار عالمية

شخصية تثير قلق إسرائيل

ظهرت أمور جديدة تتعلق بزعيم حركة حماس، في قطاع غزة، يحيى سنوار، منذ الحرب الأخيرة بين إسرائيل وحماس في مايو الماضي؛ ما يثير قلق الدولة العبرية.

وأضافت صحيفة ”هآرتس في تحليل إخباري نشرته على موقعها الإلكتروني أن ”السنوار يرى نفسه الآن زعيما لكل العرب، وفقا للبيانات الشخصية التي قام الجيش الإسرائيلي بجمعها، والتي توصي بإعادة تقييم السياسة الإسرائيلية تجاه السلطات في غزة“.

وتابعت ”يعتقد مسؤولون دفاعيون إسرائيليون أن هناك زعيما جديدا أو يبدو جديدا في قطاع غزة. لا يزال اسمه يحيى السنوار ، لكن سلوكه تغير في الأشهر القليلة الماضية. تم استبدال نهجه البراغماتي السابق بقرارات متسرعة، واستعداد للتنازل مع الالتزام بالمبدأ“.

ووفقا للتحديث الأخير الصادر عن الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية، فيما يتعلق بالملف الشخصي لزعيم حركة حماس، فإن السنوار تغير كثيرا، وأصبح شخصية لا يمكن توقعها.

يحيى السنوار

يحيى السنوار

ونقلت الصحيفة عن مسؤول عسكري إسرائيلي دفاعي بارز قوله ”لم يعد واضحا الآن ما إذا كانت المؤسسة العسكرية الإسرائيلية تنظر، حتى الآن، إلى قائد الجناح العسكري لحركة حماس محمد ضيف بوصفه الشخصية الأكثر خطورة“.

ورأت ”هآرتس“ أن المواجهة الأخيرة مع حماس كانت المثال الأوضح على التغيير في فهم المؤسسة الدفاعية ليحيى السنوار.

وبينت أنه ”في الأيام التي سبقت الحرب ين الطرفين، والشهرين التاليين، فقد هدد قائد حماس في غزة بإطلاق صواريخ على إسرائيل خلال مسيرة العلم في القدس، ولكن حتى إطلاق القذائف الأولى، كان التقدير الإسرائيلي هو أن التهديد لن يتحقق، ثم جاء ما يقرب من أسبوعين من الحرب، والاضطرابات في مدن إسرائيلية بين العرب واليهود، وأخيرا وقف إطلاق النار، الذي اعتبره السنوار نوعا من الانتصار، بحسب أقواله وأفعاله“.

وأوضحت الصحفة أن ذلك أدى ”إلى قيام مؤسسة الدفاع الإسرائيلية بمراجعة نظرتها لزعيم حماس.. أوكلت المهمة إلى جيش الدفاع الإسرائيلي، وجهاز الأمن العام ”الشاباك“، ومؤسسات الصحة العقلية، وخبراء في لغة الجسد“.

ونقلت عن مسؤول دفاعي، تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، قوله ”من وجهة نظر إسرائيل، فإن هذا التحول الذي يمر به يحيى السنوار يجعله شخصية خطيرة بالنسبة لنا، ويجب اتخاذ قرارات بشأن كيفية التصرف تجاه حماس في قطاع غزة في المستقبل“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى