أخبار عالمية

تفجير سد وسط الصين لإفراغ مياه الفيضانات

قام الجيش الصيني بتفجير سد لإفراغ مياه الفيضانات التي تهدد مقاطعة خنان التي تعتبر من أكثر مقاطعات البلاد كثافة سكانية.

وجاءت العملية في وقت متأخر من ليلة الثلاثاء في مدينة لويانغ، بمقاطعة خنان، وسط الصين.

وأتت هذه الخطوة القاسية بعد وفاة ما لا يقل عن 12 شخصا في فيضانات شديدة في مدينة تشنغتشو عاصمة المقاطعة.

وحاصرت مياه الفيضانات الكثيرين في نظام مترو الأنفاق، وتركوا عالقين في المدارس والشقق والمكاتب.

وتعطلت وسائل النقل والحياة العملية في أنحاء المقاطعة، حيث حولت السيول الناجمة عن الأمطار الشوارع إلى أنهار تتدفق بسرعة، واكتسحت السيارات وارتفعت إلى منازل الناس.

وجرى إجلاء أكثر من 100 ألف شخص إلى بر الأمان. تعد مقاطعة خنان قاعدة رئيسية للصناعة والزراعة وهي تضم العديد من المواقع الثقافية.

وأظهرت وسائل الإعلام الحكومية الأربعاء ارتفاع المياه عند مستوى الخصر مع استمرار هطول الأمطار.

وإلى الشمال من مدينة تشنغتشو، تضرر أيضا معبد شاولين الشهير، المعروف بإتقان الرهبان البوذيين لفنون الدفاع عن النفس.

وفي وقت سابق، اعتبر الرئيس الصيني شي جينبينغ أن بلاده تواجه فيضانات “خطيرة للغاية” بعدما أعلنت السلطات في تشنغتشو مصرع 12 شخصا من جراء سيول غمرت مترو الأنفاق.

وقال شي إن “سدود بعض الخزانات انفجرت مما تسبب بإصابات خطيرة وبخسائر في الأرواح وبأضرار في الممتلكات. السيطرة على الفيضانات في وضع خطير جدا”، مضيفا أن الأحداث بلغت “مرحلة دقيقة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى