سياحة و سفر

بيروتي: “فشروا”

أكد أمين عام المؤسسات السياحية جان بيروتي أننا “نحن اليوم في “حفلة دفن” وليس هناك مَن يُعزّي فينا و”افتكرنا المسؤولين مسؤولين” وتجار الجملة لم يسلّمونا بضاعة اليوم”.

وقال بيروتي: “الوضع جهنّمي ولا يمكن الاستمرار بهذا الشكل وهناك مَن يريد أن يُغيّر هوية لبنان و”فشروا” وسنبقى نناضل حتى آخر رمق”.

ولا تزال الأزمة السياسية والاقتصادية في لبنان تعمق جراح الشعب اللبناني، بعد 9 أشهر من فشل القيادة السياسية ببيروت في الاتفاق لتشكيل حكومة لإخراج البلاد من الحلقة المفرغة التي يدور فيها لبنان.

وتسبب انهيار العملة اللبنانية في ارتفاع التضخم بشكل كبير وترك الناس عاجزين عن شراء المواد الغذائية، بينما تعاني البلاد من نقص حاد في إمدادات الوقود والكهرباء والأدوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى