سياسة

"المرابطون" تنعي شهداء لقمة العيش وتأمين مستقبل أولادهم



نعت حركة الناصريين المستقلين المرابطون الشهداء أبناء أهلنا اللبنانيين والفلسطينيين الذين استشهدوا في البحر، شهداء لقمة العيش وتأمين مستقبل أولادهم على أرض بعيدة عن جغرافية بلدنا.
يؤكد المرابطون أن فاجعة زورق المهاجرين في البحر، هي من ارتدادات وتداعيات مآسي وفواجع بركم يا زمرة المذاهب والطوائف المتسلطة الحاكمة مجتمعة.
إن تحميل ضحايا الزورق الهارب من ظلمكم وغيّكم، مسؤولية الهروب من توحشكم، هو قمة النذالة والسفالة التي تمارسونه في تسلطكم وعنجهيتكم على ابناء البلد.
لو كان القضاء اللبناني قضاء بالحق، وبين هذه الجموع رجال من القضاة لحكموا عليكم جميعاً بالاعدام بفسادكم وإفسادكم وإفلاس بلدنا لبنان، مما دفع خيرة شبابنا وبناتنا وأطفالنا إلى الموت في زوارق الهروب منكم.
يتوجه المرابطون بالسلام والرحمة على هؤلاء المناضلين الذاهبين بعيداً في سبيل لقمة العيش، والرجاء بالشفاء العاجل للمصابين على أن نتعهد أمام أرواح الشهداء أن نسقط هذا النظام المذهبي الطائفي بكافة الوسائل المتاحة لنا.

ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

مقالات ذات صلة

موقع الحقائق اللبنانية

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: