شؤون أغترابية

رئيس الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم الانتشار( العودة إلى الجذور ) الدكتور شكيب رمال

الى الحاقدون والواشون.
لن تنالوا من شخص اللواء عباس ابراهيم؛فهو للإنسانية قدوة؛ يجلس على عرش محبيه يحق فيه قول الإمام علي(ع) من نعم الله عليك؛ محبة الناس إليك.
انتم امام رجل رأسه بين كتفيه؛ لم يزعزعه جنون العظمة؛ معظم من تعاطى ويتعاطى معهم يحترموه ويقدرون ادواره ومعجبون بنجاحاته ويفوضونه بقضاياهم حيث يعتذر عليهم الغوص بها. هذا رجل مليء بالعقل المتزن. لم يغره المجد الباطل؛ مشبع بالثقافة العالية التي تتطلبها سلوكات السياسة الحالية.
ليسلنا من عجالة للإشادة بما أنجزه هذا الطود الشامخ؛ بقدر ماهي شهادات الحق التي منحت له من كبار الرجال؛ رؤوساء وحكام ومسؤولون.
اكتشفه العالم بأسره مذ وطأت قدماه ارض معلولا؛ الى العراق وبلدان العالم ولايزال يتنقل ويعالج الامور التي يعاني منها وطننا الحبيب.
كلمك حق تقال:انه الكبير من بلادي وجب علينا التقدير والإحترام لشخصه الكريم.
شكيب رمال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى